وفاء ابو الاسرار
الإسلام هو السلام ..
الثلاثاء 26 مارس 2019 الساعة 16:45

 

 

يارب امنحنا القائد الحاكم العربي المسلم المسالم الذي نحتاجه في كل وقت وحين ..

تحتاجه الأمة في هذا الوضع المهين ليكون

رسالة وشوكة في حلق صانعي الإرهاب و تحالف الشر والشتات

( أمريكا، الصهاينة ، صهاينة العرب ، يهود إيران)

ليكن للإسلام قوة ودرعا حصينا ضد الانكسارات المتلاحقة ضد الدول الدموية التي أذاقت المسلمين حروبا و أدخلتنا صراعات وفتن طائفية لم يستوعبها المسلمين إلا مؤخراً !

حاكم للأمة الإسلامية يقدم على خطوة جريئة وجبارة ويكون بادرة خير في التخلص من التبعية والهيمنة المسيطرة على المنطقة ،بل صفعة مدوية يتلقاها مصاصو الدماء العربية والإسلامية وربما ضمان لإنسانيتنا ك بشر وإعادة للكرامة الإسلامية المفقودة

أحلامي متفائلة، مستبشرة جدا أنا بالقائد الإسلامي القادم أي كان الأهم مسلم بحت لا يتلقى أوامر .

شخصية فولاذية من نار ونور ، قائد دون إملاءات أو طبخات من دول المؤامرات

قائد يعيد لنا رونق الإسلام وبهاءه يعيد لنا الروح المدفونة ببقايا اليأس والإحباط المزمن يوقظ فينا بارقة أمل للأمة الإسلامية ويعلن بعلو الصوت لوقف تلك الدول الدموية عند حدها الفاضح تجاه الإسلام ووقف وإلصاق وربط الإرهاب بالإسلام والتشويه المعلن للدين الإسلامي في كل بقاع الأرض وكشف حقيقة كمية العنف والحقد المخزون للإسلام تحت مبرر محاربة الإرهاب وهم أساسا واصلا وفصلا ومنبتا ومصنعا للإرهاب !

شعور جميل بإنسانية الإنسان وشعور أجمل يفوح قوة وثقة بقائد عربي مسلم ذو إيمان عميق بالقضية وعمل جاد ذات أثر من رجل مسلم يعز الإسلام والمسلمين يضع بصمة واضحة الملامح يصل رسالة يصرخ شامخا واثقا في وجه مصاصي الدماء الإسلامية :

نحن هنا كما أنتم هناك ؟! والدنيا ليست لكم وحدكم ؟! لن نقول نتمنى ونحلم ! بل نريد من هذا القائد الإسلامي أن يسقط أولا الوصاية والهيمنة من دولة الصدفة امريكا أن نكون مصدر ثقة وقوة وفرض الوجود المستقل المغيب للإسلام منذ زمن في تقرير المصير وإثبات الذات "الهوية -والكيان" بدون أي تلقيح نريد أن نقول للعالم أجمع في هذا الكون الفسيح الذي اوجده الله للإنسان خليفة في الأرض نعمر الأرض بالحب والسلام كما علمنا ديننا الإسلام والعيش والتعايش معا بكل الألوان والأجناس والأفكار ؛ نريد أن نقول للدول الدموية إن الإرهاب أنتم صناعة أعداء السلام للإسلام صناعة عالية الجودة كعادتكم ولكن قرب انتهاء الصلاحية ؛

إن رسول المحبة والسلام محمد صل الله عليه وسلم علمنا أن الإسلام منهج حياة وروح الوجود وليس حزب أو طائفة أو مذهب بلا وجود !

علمنا حبيب الأمة أن الإسلام هو دين السلام

#وفاء-ابوالاسرار