العمارة والحضارة اليمنية في معرض دولي بمدينة البندقية في إيطاليا ( صور)
الثلاثاء 31 مايو 2016 الساعة 08:49
بوابة اليمن الإخبارية

افتتح امس الاول من يوم الأحد الجناح الوطني للجمهورية اليمنية في المعرض الدولي للعمارة الـ15 في بينالي البندقية تزامنا مع احتفالات شعبنا بوحدته المجيدة..تحت شعار (الحفاظ على اليمن الجميل) و كان المعرض التي تشارك اليمن فيه للمره الاولى.. مبادرة أطلقها لادفين اسخيبر و  الدكتور اليمني "موسى علايه"  ، الذي حرصا على ان تكون اليمن متواجده في هذا المعرض وقام بالتواصل مع الجهات المعنية التي تعاونت معه مشكوره مثل وزارة الثقافة اليمنية الاستاذة هدى ابلان نائب الوزير والاستاذ عائد الشوافي وكيل الوزارة، وفريق عمل اليمن-الجميلة ضم كلا من الدكتورة بلقيس ابو اصبع, واحمد العامري.. ممثلاً عن الجانب الهولندي السيدة لادفين اسخيبر ومعهد فينيتو للتراث الثقافي بإيطاليا وبدعم من مملكة هولندا, ومعهد فينتو الإيطالي ومجموعه من المانحيين الهولنديين.  
 
وقد افتتح المعرض وسط حضور رسمي كبير من قبل وزارة الخارجية الإيطالية فضلاً عن السفير المختص بالتعاون الثقافي الدولي -في وزارة الخارجية الهولندية والعديد من المختصين والمهندسين الإيطاليين والعرب.. ووسط غياب كامل للسفاره اليمنيه في ايطاليا سواء أكان في المشاركة في المعرض او حضور الافتتاح والذي اثار العديد من التساؤلات حول دور السفارة اليمنيه في مثل هذة الفعالية التي حرص على حضورها الجانب الرسمي الإيطالي والهولندي .
 
وقد أشادت وسائل الاعلام الاجنبيه بالجناح اليمني واوصت بزيارته كأحد اهم الاجنحة في المعرض كما عكس الحضور الكبير على الجناح اليمني بالذات.. قدرة فن العماره اليمنية على التاثير والابهار لما يحتويه من طراز معماري مميز على مر العصور. 
 
وفي حديث خاص مع الدكتور "موسى علايه"  وهو دكتور في إدراة المساعدات الدولية متخصص في إدراة الصراعات وبناء السلام في دول الصراع  والذي تحدث عن فكره المشاركة في المعرض وقال  ( ان فكرة المشروع  ولدت من كون المعرض متخصص في العمارة  ولأن اليمن تشتهر بطراز معماري فريد تميز بمفرداته وخصائصه الرائعة . فوجدت انه يجب ان نشارك في المعرض ومن هنا ولدت فكرة المشروع  ) وتابع قائلاً (ومن ثم فكرنا كيف نساعد على اظهار اليمن الجميل  بعيداً عن الصورة التي انطبعت في ذهن الآخرين بأنها مجرد حروب ونزاعات, وبدون اقحامها في السياسة، فكانت فكرة المشروع هو لفت نظر العالم الى الموروث الحضاري والذي يجب على العالم مساعدتنا في الحفاظ عليه خصوصاً لما لهذا المعرض من أهمية خاصة كونه يعرض في أحد أهم المدن الاوربية المتخصصة في هذا الجانب المتعلق بالعمارة ويزوره سنويا الملايين).
 
وعن المعرض قال ( المعرض ضم صورالمورث الحضاري اليمني مع وصف لكل مكان تاريخي وكذلك عرض بعض الصور من الاماكن التاريخية التي تعرضت للدمار, كما قمنا بتقديم  اقتراحات كيف يتم صيانة الاماكن التي تعرضت للدمار في مرحلة ما بعد الحرب. وهذا يفتح آفاق كبيرة للعديد من المانحيين لمساعدة اليمن في هذا الاطار).
وتابع قائلاً ( من خلال هذا المعرض المخصص للعمارة على هذا المستوى الكبير، وجدنا  المعرض الدولي ال15 فرصة لاظهار الفن المعماري اليمني الذي تتميز به مختلف المحافظات اليمنيه وتمثل اليمن نمطاً معمارياً متفردا في العالم القديم، حيث لفت أنظار الجميع بكل شغف لإستقصاء أسرار فن العمارة وتتبع خطوط إبداع ذلك الرعيل من البناه المعماريين من الأجداد اليمنيين القدامى الذين ترجموا خيالاتهم و انفعالاتهم الروحية في الزخرفة، إما على عقود الجبس والأبواب الخشبية، أو في الأحزمة على عقود الحجر والطين، والياجور المحرّق) .
 
وقال لقد حرصنا على توجيه رسالة واضحة للعالم من خلال هذا المعرض على أهمية الحفاظ على تراث اليمن وموروثة الحضاري, فلم يعد الاهتمام بالتراث المعماري والعمراني قاصراً على أصحابه فقط , بل غدت رسالة انسانية , لذا يمكن القول بأنّ التراث المعماري والعمراني هو مورد حضاري عالمي تتعاون الشعوب جميعها في الحفاظ عليه ودراسته حتى تحفظ خزانتها البشرية من الاهمال او الاندثار.
 
ولهذا ظهرت العديد من الجهات والمنظمات العالمية لحماية المناطق التراثية ولهذه الحضارة اليمنية والتي ليست حكرا على اليمنيين، بل هو موروث حضاري عالمي, وتقع مسؤولية الحفاظ عليه في كل المستويات المحلية والاقليمية والدولية.  
 
كما حرص الدكتورعلايه في ختام حديثه على توجيه الشكر لكل من تعاون  معهم ومنهم وزارة الثقافة اليمنيه و وهولندا وسفارتها التي  كان لها الدور الأكبر في تمويل مشروع مشاركة اليمن بجناح خاص في معرض العمارة الـ" 15 " في بينالي/ البندقية, ايطاليا , وفريق اليمن الجميل. 
 
والجدير بالذكر ان هولندا التي تعتبر من الدول الداعمة لليمن في جميع القطاعات المختلفة لما يقرب من 40 عاماً ظلت مملكة هولندا تعمل جاهدة على مساعدة الشعب اليمني. 
 
كما انه من المعروف ان معرض– بينالي فينيسيا للعمارة (The Venice Biennale) هو المعرض الأشهر على المستوى الدولي ، وهو احد أهم المعارض الذي يمثل قوام العمارة المعاصرة . وحيث تتنافس الدول المشاركة في إظهار أفضل ما لديها من أعمال معمارية، بحيث يخصص لكل دولة جناح تعرض فيه أعمال فنانيها المشاركين. كما تمنح جوائز البينالي شهرة وجدارة دوليتين للحاصلين عليها مما ينعكس إيجاباً علي الفائزين والدول التي يمثلونها.

متعلقات